آخر الأخبار

SAMA
31 أكتوبر 2021

"ساما" تحدد يوما واحداً لتحويل مديونية التمويل الأستهلاكي وثلاثة لـ "عقاري"

ألزم البنك المركزي السعودي «ساما» الجهات التمويلية بتنفيذ طلب العميل بخصوص إصدار خطاب إخلاء طرف لكافة الاغراض بما في ذلك تحويل الراتب شريطة عدم وجود أي التزامات مالية قائمة ومستحقة على العميل وذلك خلال يوم واحد من تاريخ تلقي الطلب، و7 أيام عمل للعميل الحاصل على البطاقة الائتمانية أو بطاقة الحسم الشهري.وشدد التعميم الصادر من البنك المركزي السعودي والذي حصلت «اليوم» على نسخة منه، على ضرورة تنفيذ طلب العميل بتحويل الحساب خلال مدة لا تتجاوز اليوم الواحد من تاريخ تلقي الطلب، فيما حددت (ساما) تنفيذ طلب العميل الراغب في تحويل مديونية التمويل (الاستهلاكي) خلال مدة لا تتجاوز يوم عمل واحد من تاريخ تلقي الطلب، أما فيما يتعلق بالتمويل (العقاري) فحددت تنفيذ طلب العميل خلال مدة لا تتجاوز 3 أيام عمل من تاريخ تلقي الجهة التمويلية الطلب. واستثنت (ساما) من هذه التعليمات الحالات الصادر في شأنها قرار قضائي والقضايا المنظورة لدى جهات الاختصاص، ملزمةً جهات التمويل بالاستعانة بالنظم التقنية والخدمات الإلكترونية للإسراع بمعالجة طلبات العملاء وبما يضمن الالتزام بالمدد الزمنية المحددة، مبينة أن الهدف من تحديد المدد الزمنية للمساهمة في حماية العملاء وتحقيق عدالة التعاملات وتمكين المنافسة.

قراءة المزيد
الصندوق العقاري
14 ديسمبر 2021

الصندوق العقاري" والبنك العربي يوقعان اتفاقية "تطوير" لدعم المطورين العقاريين

  أعلن صندوق التنمية العقارية، توقيعه اتفاقية إطارية مع البنك العربي لتسهيل حصول شركات ومؤسسات القطاع العقاري على الدعم والتمويل العقاري من الجهات التمويلية، ضمن برنامج "تطوير"، لتمكين "المطورين العقاريين" من تطوير مشاريع سكنية بجودة عالية وأسعار تنافسية تُلبي احتياجات ورغبات مستفيدي "سكني" ضمن برنامج القرض العقاري المدعُوم. يأتي برنامج "تطوير" امتداداً لتحقيق أهداف برنامج الإسكان لتمكين الطلب وزيادة العرض من خلال إزالة العوائق التي تواجه القطاع لتعزيز التوازن في السوق، وتشجيع الجهات التمويلية على التعامل مع الشركات والمؤسسات العقارية للحصول على التمويل اللازم لتطوير وتوسيع أنشطتها في السوق العقاري في جميع مناطق المملكة. ووقّع الاتفاقية التي تُعد الثانية لبرنامج "تطوير" من جانب الصندوق نائب الرئيس لمجموعة المالية والاستثمار طارق المشرف ومن جانب البنك العربي رئيس مجموعة المصرفية للشركات لؤي الزاهر، بحضور الرئيس التنفيذي لصندوق التنمية العقارية منصور بن ماضي، والعضو المنتدب والرئيس التنفيذي للبنك العربي عبيد الرشيد. وأوضح الرئيس التنفيذي لصندوق التنمية العقارية منصور بن ماضي، أن الاتفاقية تُعد الثانية لبرنامج "تطوير" مع الجهات التمويلية، إذ يحرص برنامج الإسكان -أحد برامج رؤية 2030- على تقديم الحلول السكنية والخيارات التمويلية لتمكين مستفيدي "سكني" من تملك المساكن وفق احتياجاتهم وقدراتهم المالية وبخيارات سكنية متنوعة بأسعار ميسرة وجودة عالية. وذكر أن "تطوير" يهدف إلى تنمية وضمان استمرارية المنشآت الصغيرة والمتوسطة وتعزيز دورها وإسهامها في زيادة المعروض العقاري، كما يُعد أحد البرامج الداعمة لتشجيع الجهات التمويلية على التعامل مع شريحة جديدة من مؤسسات وشركات التطوير العقاري للتعامل معها وتقديم التمويل اللازم لتطوير وإنشاء مشاريعها السكنية. من جانبه، أعرب العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للبنك العربي الوطني عبيد الرشيد، عن اعتزاز البنك بالتوصل إلى هذه الاتفاقية مع صندوق التنمية العقارية التي جاءت في إطار تعزيز الشراكة القائمة بين الجانبين من خلال تقديم الحلول التمويلية لدعم قطاع المطورين العقاريين في المملكة؛ بهدف تسريع وتيرة إنجاز المشاريع الإسكانية بجودة عالية وتكاليف مناسبة، وبما يعكس الدور الريادي الذي يضطلع به البنك العربي الوطني لتلبية احتياجات المستفيدين من الحلول التمويلية والسكنية لبرنامج القرض العقاري المدعُوم. يُذكر أن صندوق التنمية العقارية أعلن أخيراً إطلاق برنامج "تطوير" الذي يُعد من البرامج الداعمة لتنمية عمرانية متوازنة في مختلف مناطق المملكة لتحقيق مستهدفات برنامج الإسكان -أحد برامج رؤية 2030- وتنويع الخيارات التمويلية والسكنية أمام مستفيدي الدعم السكني وزيادة المعروض العقاري من الوحدات السكنية الجاهزة وتحت الإنشاء، كما يسهم في تطوير البنى التحتية والمشاريع السكنية بجودة عالية، وإيجاد تنافسية كبيرة بين شركات التطوير العقاري في تلبية الاحتياجات السكنية بهدف الوصول إلى رفع نسبة تملك الأسر السعودية للسكن 70% بنهاية 2030.

قراءة المزيد